طاليب : البرمجة و كثرة الإصابات أربكت حساباتنا في الدوري و عصبة الأبطال الإفريقية

ADSENSE

الجديدة/ زياد الجديدي

انتقد مدرب الدفاع الحسني الجديدي عبد الرحيم طاليب خلال الندوة الصحفية ، التي تالت مباراة الدفاع الحسني الجديدي و أولمبيك اسفي،    بشدة الطريقة التي تم بها  برمجة مقابلات المتبقية من  الدوري المغربي خلال  شهر ماي، الجاري  دون مراعاة الفرق المشاركة على الواجهة الإفريقية ، حيث خاض الفريق  الجديدي في ظرف 15 يوما ، خمس مقابلات بمعدل مباراة كل ثلاث أيام ، مما أثر سلبا على مردودية الفريق ، بالإضافة إلى كثرة التغيبات  لأبرز لاعبيه و ذلك بسبب الأعطاب التي لاحقت نجومه منذ دور الإياب  كاللاعب بامعمر و أحداد و عدنان الوردي و الحسناوي

و برر  طاليب النتائج التي حصدها مع الفريق  الدكالي منذ توليه مهمة  التدريب على رأس الإدارة التقنية  ، بأنها تبقى جيدة  رغم عدة إكراهات ، و ان مشاركة الفريق  و اللعب على ثلاث واجهات : البطولة و وصول الى نهائي كأس العرش أمام الرجاء و بلوغ دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية ، ليس بالأمر السهل ،كما أن اتفاقه مع إدارة النادي لهذه السنة هي احتلاله إحدى المراكز  الأربعة الأوائل ، لكن الأعطاب و كثرة المباريات في مدة وجيزة أربكت حسابات المدرب طاليب

و ختم الفريق الدكالي مشوار البطولة بإحتلال المركز الخامس في سبورة الترتيب  بعد فوزه على أولمبيك آسفي  بهدف دون رد ، مما يعني عدم مشاركته في أي بطولة إفريقية، مما جعل العديد من مشجعي الفريق الجديدي ينتقدون الطريقة التي سير بها طاليب الفريق ، خصوصا خلال مرحلة الإياب و التي أهدر فيها عدة نقط كان الممكن على الأقل إحتلال المركز الثاني و المشاركة في عصبة الأبطال الإفريقية

لكن السؤال الذي يبقى دائما مطروحا : من المسؤول عن هروب الجمهور الجديدي عن مدرجات الملعب العبدي؟ سؤال لحد الأن لم نجد له إجابة

إضافة تعليق

   





Scroll to top