عصبة الغرب برئيسين ، وبطولة مجهولة الأهداف ؟؟

ADSENSE

القنيطرة/ محمد دادي

فرق تلعب هنا وهناك ، وهناك من الفرق من انتقلت مع توالي البطولة إلى مجموعة أخرى ، وفرق استاءت من عدم تحديد الأهداف المرجوة من بطولة موزعة بين رئيسين وتحت سقف عصبة واحدة ، كان بالإمكان أن تكون من العصب الرائدة على الصعيد الوطني ، وظن الجميع أنه بعد الجمع العام الأخير للعصبة أن جل المشاريع التي تم تداولها من طرف الرئيس الجديد ستترجم على أرض الواقع ، لكن لحد الساعة لاشيء يذكر وكل ما هو موجود بطولة حسب برمجة مجهولة المعالم ، وحكام يقودون مقابلات هنا وهناك في ظل غياب صلاحية المراقبة التقنية لهؤلاء الحكام والدفع بهم إلى تحسين المستوى ، وتعيينات لنفس المندوبين في جل المباريات ، في الوقت الذي تقتضي فيه القاعدة الاعتماد على عنصر التناوب والمتابعة التقنية ، وفرق أصبحت تلعب من أجل الاحتفاظ فقط باللاعبين ، هذا علما بأن جل العصب الوطنية هي حاليا في اللمسات الأخيرة من نهاية البطولة بشطريها الثالث والرابع ، وهم يتهيئون لمقابلات السد بما فيها بطولة الفرق النسوية والفئات الصغرى وكرة القدم داخل القاعة بفئتيها الكبار والشبان والفتيان ، وشتان ما بين هذه العصب وخاصة عصبة سوس وعصبة الشمال وعصبة مكناس تافيلالت وما بين عصبة الغرب التي لا زالت تتخبط في مصير مجهول للموسم الرياضي الحالي ، والفرق التي دعمت الجمع العام بالأمس ، فهي اليوم تؤدي الثمن بعد أن تم التراجع عن عدة مطالب ومكتسبات تم الاتفاق بشأنها قبل الانتخابات ، وخاصة مع فرق كرة القدم داخل القاعة ؟؟؟؟

إضافة تعليق

   





Scroll to top