مدينة ازمور تهتز على واقع جريمة قتل و مطالب بتوفير الأمن بالأحياء

ADSENSE

ازمور/ زياد الجديدي

مرة اخرى تعيش ساكنة مدينة ازمور على وقع جريمة قتل صباح يوم الخميس 8 أبريل الجاري،  بدرب الشواي على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب في بداية عقده الثالث، بعد خلاف نشب مع شاب آخر

وحسب مصادر من عين المكان فإن الجاني رفقة أخر  دخلا في خلاف و مشاداة كلامية  مع الضحية، ليتطور إلى تشابك بالأيدي ، ليقوم الجاني بعدها  باستال على  سكين ، و يوجه به طعنات غادرت للضحية  على مستوى الرأس و الفخذ ،  ليسقط بعدها على  الأرض غارقا في دمائه

و حسب شهادة بعض الحاضرين فإن تأخر سيارة الإسعاف لحوالي ساعتين عجلت بوفاة الشاب رغم  نقله الى قسم المستعجلات بمستشفى القرب بازمور، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة مباشرة بعد وصوله المستشفى

وفور توصلها  بالحادث حلت عناصر الشرطة القضائية إلى مسرح الجريمة من أجل فتح تحقيق عاجل و العمل على  جمع المعطيات حول اسباب الجريمة ، بينما لم يتم القبض على الجاني الذي فر إلى وجهة مجهولة

هذا و عاشت مدينة ازمور خلال الشهور الأخيرة على وقع جرائم قتل عديدة ، مما يتطلب إعادة النظر في المقاربة الأمنية التي ينهجها  المسؤولون على الأمن بالإقليم، و يطالب عموم المواطنين بمدينة ازمور بتكثيف الحملات الأمنية و تطهير بعض الأحياء التي تعرف انتشار بيع المخدرات و الأقراص المهلوسة و الحد من الجرائم التي تزايد عددها مؤخرا

إضافة تعليق

   





Scroll to top