مزوار: التوقيع على اتفاق الصخيرات بين الفرقاء الليبيين لحظة تاريخية تصنع ليبيا الجديدة

ADSENSE

الوطن24/ الرباط

قال السيد صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية و التعاون، خلال مراسيم التوقيع على اتفاق الصخيرات بين الفرقاء الليبيين، الذي جرى اليوم السبت 11 يوليوز 2015 بالصخيرات، إن المملكة المغربية مستنيرة بتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، التي وقفت في السابق إلى جانب الشعب الليبي إيمانا منها بعدالة مطالبه، ستستمر بكل إصرار في مواكبة دعمها له خلال الفترة المقبلة حتى يسترجع عافيته ويتبوأ مكانته بين الأمم شامخا وفاعلا، ليقود من خلال أبنائه مسيرة النماء والازدهار، مع الاحترام التام لاستقلالية القرار الليبي،  منوها  في هذا الصدد بالدور الكبير والمضني، الذي قامت به بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، خاصة السيد برناردينو ليون، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، الذي لم يذخر جهدا في سبيل تقريب وجهات النظر بصبر وبصيرة.

ولم يفت السيد وزير الشؤون الخارجية و التعاون التأكيد أن هذه اللحظة التاريخية، تصنع ليبيا الجديدة، وتطوي صفحة وتفتح أخرى، بأبعاد تاريخية وإستراتيجية كبرى، لا تعني ليبيا وحدها، بل تعني منطقة المتوسط كلها، تعني القارتين الأفريقية والأوروبية.

إضافة تعليق

   





Scroll to top