مسلمو آيسلندا يفطرون ويصلون التراويح قبل غروب الشمس

ADSENSE

الوطن24/وكالات

تثير مسألة غروب الشمس وشروقها، في آيسلندا، خلافا بين المسلمين في العاصمة ريكيافيك، حول توقيت الإفطار والسحور في رمضان، حيث يصوم البعض منهم 18 ساعة، فيما يصوم آخرون 22 ساعة.

ويصوم بعض المسلمين، ومن بينهم أفراد الجالية التركية، حسب إمساكية مسجد النور، 18 ساعة، فيما يعتمد آخرون، يشكل العرب غالبيتهم، إمساكية المركز الثقافي الإسلامي، ويصومون 22 ساعة في اليوم.

وقال أحد أئمة مسجد النور، إسماعيل مالك، إنه يؤم الجماعة في المسجد منذ ثلاث سنوات، مشيرا إلى أنه أصيب بذهول كبير عندما سمع بهذا الخلاف للمرة الأولى.

وأوضح مالك أنهم يتبعون فتوى المجلس الأوروبي للإفتاء في مسجد النور، لافتا إلى أن هناك فتوى من الأزهر في مصر أيضا بهذا الخصوص والتي تبيح قصر مدة الصيام، وتشير إلى عدم فرض صيام 22 ساعة.

واعتبر أنه من غير الممكن فعليا صيام 22 ساعة، قائلا “ربما نكون مسلمي المسجد الوحيد الذي يفطر قبل غروب الشمس، في العالم. عندما نصلي المغرب والعشاء والتراويح تكون الشمس لم تغرب بعد.

ولفت إلى أنهم يعملون على تغيير نظرة الآيسلنديين إلى الإسلام، حيث يدعونهم إلى موائد الإفطار ويتيحون لهم فرصة رؤية أداء صلاة الجماعة وتلاوة الأدعية.

وتعتبر آيسلندا من أقل البلدان، من حيث عدد السكان المسلمين في العالم، وتفيد إحصاءات عام 2013 بوجود 770 مسلما في البلاد، يشكلون ما نسبته 0.24 بالمائة من عدد السكان، البالغ 323 ألفا.

إضافة تعليق

   





Scroll to top