مصالح الأمن بانزكان توقف اكبر مزور الأوراق الرمادية الخاصة بالدراجات النارية

ADSENSE

         الوطــن 24  :  ابراهيم نايت علي / انزكان

اهتدت مصالح الأمن بانزكان في اليومين الاخيرين إلى وضع يدها على الشخص الذي اغرق منطقة سوس بالورقة الرمادية المزورة المرتبطة بالدراجات النارية، المتهم  تجاوز عتبة الأربعين سنة، مطلوب للعدالة بموجب برقيات بحث وطنية بحكم نشاطه بمدن متفرقة بالمغرب، كما أنه مطلوب بموجب مذكرات مرجعية محلية، وظل خارج قبضة العدالة إلى أن أوقفته مصلحة الديمومة بإنزكان، مؤخرا وبحوزته مجموعة من بطائق الملكية مزورة.

المتهم معروف بكل اسواق بيع الدراجات المستعملة بمدن متعددة بسوس ومراكش والدار البيضاء،، صاحب سوابق قضى مددا حبسية متفرقة، بسبب نشاطه هذا المتلعق بتزوير الخواتم والأوراق الرمادية. وبينت المحجوزات أن المتهم يضمن هذه الأوراق بمعلومات مغلوطة عن هوية صاحب الورقة، كما بينت التحقيقات أن الموقوف يتعامل مع لصوص الدراجات بالمدن التي يتنقل بينها، يقتني ما بحوزتهم من دراجات بسعر يتراوح بين الف و ألف وخمسمائة درهم، لبيعها باثمنة تترواح بين ألفي و 3500 درهما حسب نوع الدراجات وجودتها، فغالبية الدراجات يزور المقبوض عنه أوراق ملكيتها.

واعترف الموقوف أنه يحصل على البطائق الرمادية من قبل شخص يدعى البيضاوي يزوده بكميات وافرة بمبلغ 50 درهما للورقة الرمادية الواحدة، ويلاحظ من خلال المعلومات المدونة على هذه الأوراق أنها مستخلصة من مدن متفرقة ليستعملها المتهم الموقوف بمدينة انزكان التي وقعت بها السرقة. وعثر المحققون بحوزته على أوراق وافرة باسم باعة دراجات بمراكش.

سقوط المتهم جاء بعد اعتقال مجموعة من لصوص الدراجات وتبين أنهم قاموا بتزوير أوراق ملكية دراجات نارية، وقد تكثف البحث معه بعد توقيف مجموعة من الدراجات في إطار الحملة التي سبقت تنظيم كاس العالم للأندية باكادير، وبينت ان مجموعة من الذين تم الحجز على دراجاتهم يحصلون على وثائق ملكية مزورة دون علمهم.

إضافة تعليق

   





Scroll to top