الرئيسية » سياسة
ADSENSEa

مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون يتعلق بمبادئ تحديد الدوائر الترابية للجماعات الترابية

الوطن24: ومع: صادق مجلس النواب في جلسة عمومية عقدت مساء أمس الاثنين ، بالأغلبية على مشروع قانون يتعلق بمبادئ تحديد الدوائر الترابية للجماعات الترابية بالصيغة التي كان قد صادق عليها مجلس المستشارين. ويندرج هذا المشروع الذي تمت المصادقة عليه ب 121 صوتا مقابل امتناع 12 نائبا عن التصويت في إطار تفعيل أحكام الدستور الجديد للمملكة، ول

. . . إقرء المزيد

بنكيران يتوصل باستقالة وزراء الاستقلال ويتوجه للملك لإخباره

الوطن24: توصل رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة مساء اليوم بشكل رسمي باستقالة 5 وزراء بعدما رفض محمد الوفا استجابة لقرار برلمان حزب علال الفاسي، وقالت مصادر مطلعة ان بنكيران  طبقا للفصل 47 من الدستور الذي ينص على ان "لرئيس الحكومة أن يطلب من الملك إعفاء عضو أو أكثر، من أعضاء الحكومة، بناء على استقالتهم الفردية أو ا

. . . إقرء المزيد

دفاعا على مقترح فريق الاتحاد الاشتراكي: وهبي: نعتبر دمج مقترحي قانونين في واحد تعسفا

    الوطن24:  اعتبر عبد اللطيف وهبي (رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب) أن دمج مقترح قانون حول الحق في المعلومة الذي كان قد تقدم به الفريق الاشتراكي المعارض منذ شهر فبراير الماضي، مع مقترح القانون الذي تقدم به الفريق الحركي (من الأغلبية) فيما بعد بخصوص ذات الموضوع، يعد تعسفا من جانب الحكومة على حقوق كافة النواب

. . . إقرء المزيد

مقرب من الأمين العام لحزب الاستقلال: شباط ينتظر أن تحط طائرة الوفا للتوقيع على الاستقالة

الوطن24: كشف مقرب من حميد شباط الامين العام لحزب الاستقلال أن محمد الوفا وزير التربية الوطنية سيوقع إلى جانب زملائه الوزراء على قرار الاستقالة من الحكومة الملتحية، واضافت نفس المصادر أن شباط ينتظر أن تحط طائرة الوفا القادمة من الجنوب في حدود 2 بعد الزوال ليوقع على قرار الانسحاب فيما استبعدت مصادر استقلالية أخرى ان يرضخ الوفا لق

. . . إقرء المزيد

عاجل: الملك يستقبل بنكيران ومعه رسائل استقالات وزراء حزب الاستقلال

ذكرت مصادر عليمة ل" الوطن24"، أن الملك محمد السادس سيستقبل بعد ساعة أو ساعتين رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، ليسلم هذا الأخير استقالات وزراء حزب الاستقلال للملك، والتي وقعوها اليوم وسلموها لابنكيران.

. . . إقرء المزيد

نائب بنكيران يعتبر خروج شباط من الحكومة "خيرا"

الوطن24: اعتبر سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في تعليق له على صفحته بـ"الفيس بوك"،خروج الاستقلاليين من حكومة عبد الإله بنكيران، "خيرا"،. وأورد العمراني على صفحته قصة أحد الملوك ووزير حكيم للتدليل على أن خروج الاستقلاليين فيه "خير" للحكومة التي يقودها حزبه. وفي انتظار أن يستكمل "الط

. . . إقرء المزيد

عاجل: وزراء حزب الاستقلال يوقعون استقالتهم بمنزل غلاب باستثناء الوفا

علمت " الوطن24" من مصادر قيادية في حزب الاستقلال، أن وزراء حزب الاستقلال وقعوا صباح اليوم رسالة استقالتهم من حكومة عبد الاله بنكيران بمنزل رئيس مجلس النواب كريم غلاب. وأضافت المصادر، أن وزراء الاستقلال وقعوا الاستقالة باستثناء وزير التربية الوطنية محمد الوفا الذي لم يوقع الاستقالة. تجدر الإشارة أن حزب الاستقلال كان م

. . . إقرء المزيد

وهبي: الأمين العام للحكومة يتعامل بروح احتقارية مع مؤسسة البرلمان ويوجه لها إهانة مستمرة

الوطن24: سجل عبداللطيف وهبي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب خلال جلسة الأسئلة الشفوية أمس الاثنين، أن الأمين العام للحكومة لم يحضر قط أي جلسة من الجلسات العامة التي يعقدها البرلمان رغم أنه يحمل صفة وزير في الحكومة. وأضاف وهبي في إطار نقطة نظام خلال جلسة أمس على إثر سؤال شفوي تقدم به فريق العدالة والتنمية حول موضوع ال

. . . إقرء المزيد

مقرب من بنكيران، رئيس الحكومة سينظر في ملفات الاستقالة وسيتخذ القرار بشأنها وكل الاحتمالات واردة

الوطن 24: كشف قيادي مقرب من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ان هذا الأخير سيدرس استقالة وزراء الاستقلال فور توصله بها، ويتخذ القرارات الحاسمة بشأنها، ليرفعها بعد ذلك للملك باعتباره رئيس الدولة، مصدرنا قال أن كل الاحتمالات واردة امام بنكيران والتي تتراوح بين رفض الإسقالات والبحث عن مخرج جديد، أو قبول بعضها والاحتفاظ بوزراء من

. . . إقرء المزيد

افتاتي: لا توجد مفاوضات مع التجمع الوطني للأحرار لتعويض الاستقلال

الوطن24: قال عضو فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب عبد العزيز افتاتي، أنه لا توجد مفاوضات مع حزب التجمع الوطني للاحرار لتعويض حزب الاستقلال الذي حسم في مسألة خروجه من حكومة بنكيران. واكد افتاتي في تصريح ل"صدى بلادي"، ان الخيار الوحيد أمام حزب العدالة والتنمية هو التوجه الى الانتخابات السابقة لاوانها، داعيا في نفس ا

. . . إقرء المزيد
Scroll to top