الرئيسية » مجتمع
ADSENSEa

المؤسسة الدينية الرسمية وخطباء الجمعة يبتلعون ألسنتهم في قضية العفو عن مغتصب الأطفال

الوطن24: ابتلعت المؤسسة الدينية الرسمية وخطباء الجمعة ألسنتهم في قضية العفو عن مغتصب الأطفال، ومرت جميع خطب الجمعة لأول أمس دون إشارة تذكر لهذا الموضوع الذي يحمل دلالات دينية وأخلاقية، مصادر عليمة كشفت ان وزارة الأوقاف أعطت تعليماتها بعدم الخوض في هذا الموضوع الحساس درءا لصب مزيد من الزيت على نار الغضب المشتعلة. المجلس العلمي

. . . إقرء المزيد

قضية العفو على مغتصب الأطفال تجر القصر والحكومة الاسبانية للمساءلة

الوطن24: يبدو ان رقعة العفو عن مغتصب الأطفال بدأت تتسع لتتخذ أبعادا أخرى في ملعب الملكية والحكومة الاسبانية بعد تدخل الحزب الاشتراكي الاسباني  الذي طلب توضيحا عاجلا في شكل سؤال برلماني أني بشأن  المؤسسة الإسبانية التي تقدمت بطلب العفو عن دانيال كالفان. الحزب المعارض لحكومة راخواي  وفي بيان له تساءل عن مؤسسة للحكوم

. . . إقرء المزيد

الملك محمد السادس ينفي علمه بخطورة جرائم مغتصب الأطفال ويفتح تحقيقا

الوطن24: تبرأ بلاغ للديوان الملكي صدر قبل قليل من فضيحة العفو على مغتصب الاطفال الاسباني دانيال غلفان، وقال البلاغ الذي جاء للرد على الغليان الشعبي ان الملك محمد السادس لم يتم بتاتا إطلاع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بأي شكل من الأشكال وفي أية لحظة بخطورة الجرائم الدنيئة المقترفة التي تمت محاكمة المعني بالأمر على اساسها.&

. . . إقرء المزيد

عاجل: القصر الملكي يصدر بلاغ بخصوص العفو عن الاسباني مغتصب الأطفال+ نص البلاغ

الوطن24: ومع أصدر الديوان الملكي بلاغ بخصوص ملف العفو عن الاسباني مغتصب الاطفال الذي تم العفو عنه مؤخرا، واثار العفو ردود فعل وجدل كبيرين، وقال البلاغ أنه"  على إثر إطلاق سراح ، المسمى دانييل غالفان فينا، من جنسية إسبانية ، الذي أدانه القضاء المغربي ، خلال الأيام الأخيرة ، يود الديوان الملكي تقديم العناصر الإخبارية والت

. . . إقرء المزيد

أكثر من 200 شخصا يفطرون علنا بتيزي وزو

الوطن24: شارك أزيد من 200 شخص  منذ قليل  في  وقفة الإفطار علنا بمدينة تيزي وزو  حيث أكلوا وشربوا  على بعد أمتار من مقر مجلس القضاء ومديرية الأمن الولائي  وافترق المشاركون في  هدوء دون تدخل من السلطات العمومية. وقد دعت مجموعة من الأشخاص الأسبوع الماضي  إلى تنظيم إلى إفطار جماعي بتيزي وزو ردا على بعض المشاكل الت

. . . إقرء المزيد

بنعبد الله: الدولة ستجد مخرجا لقرار العفو عن مغتصب الأطفال

الوطن24: عمر الراجي على هامش اللقاء التواصلي الذي عقده حزب التقدم والاشتراكية بالرباط ليلة اول امس الخميس كشف نبيل بنعبد الله الأمين العام للحزب الشيوعي ان الدولة الدولة المغربية ستجد مخرجا لقرار العفو الملكي عن المجرم الاسباني دانييل كالفان الذي اغتصب 11 عشرا طفلا بالقنيطرة قبل ان تتم محاكمته والحكم عليه ب30 سنة سجن ناف

. . . إقرء المزيد

طرائف ولقطات مضحكة مبكية في وقفة الجمعة ضد العفو عن مغتصب الأطفال

نقل الصحافي بيومية الإحداث المغربية احمد الدافري ما يلي: (كنت شاهدا عليها والشاهد الأول هو الله. فهمتيني ولا لا): - لم يسمح رجال الأمن المدعومين بقوات التدخل السريع لأي شخص أن يمر من الحديقة المقابلة للبرلمان. خمس نساء يرتدين الزي العصري أردن المرور فمنعهن أربع رجال أمن. سألت إحداهن واحدا من بينهم عن سبب المنع فأجابها بأن هناك حا

. . . إقرء المزيد

هل كان دانيال مغتصب الأطفال جاسوسا؟

كون دنيال غالفان فينيا قد عمل جاسوسا لفائدة إسبانيا بالعراق منذ أكثر من عشر سنوات. واسم دنيال، يسوق سمبريرو، هو اسم مستعار لهذا العراقي المولود بالبصرة سنة 1950 من أبوين عراقيين. وقد تم إعطاؤه هذا الاسم من باب مساعدته على الاختفاء بإسبانيا بعد أن سحبته المخابرات الإسبانية من العراق إثر خدماته الاستخباراتية . وقد نسبت له في حياته

. . . إقرء المزيد

عشرات الجرحى في الرباط في تفريق تظاهرة احتجاج على عفو ملكي عن اسباني اغتصب 11 طفلا

الوطن24 (ا ف ب) - أصيب عشرات المتظاهرين في الرباط مساء الجمعة بجروح متفاوتة الخطورة إثر استخدام قوات الأمن القوة لمنعهم من التجمهر أمام البرلمان للاحتجاج على صدور عفو ملكي عن إسباني اغتصب 11 طفلا وحكم عليه بالسجن ل`30 سنة قضى منها عاما واحدا فقط. وكان ناشطون دعوا الأربعاء عبر صفحة على موقع فيسبوك قارب عدد أعضائها 22 ألفا الجمعة, الى

. . . إقرء المزيد

البام يطالب بفتح تحقيق في كيفية استفاذة مغتصب أطفال القنيطرة من العفو

الوطن24: طالب حزب الأصالة والمعاصرة في بلاغ توصلت به " الوطن24"  بفتح تحقيق في الظروف التي جعلت "مجرما يرتكب جريمة بشعة، طال الأذى المترتب عنها عموم الطفولة المغربية والمجتمع برمته، يستفيد من وضع اسمه ضمن لوائح المنعم عليهم بعفو ملكي..." واكد البام،  أنه "وبالنظر لخطورة الجريمة التي ارتكبها المستفيد من العفو، و

. . . إقرء المزيد
Scroll to top