صفحة البداية فرقة اللبان للفنون ترسم البسمة على أطفال رواد بمخيم الحوزية

الحوزية/ يوسف بلهرادي

ارتباطا بالموروث الشعبي المغربي و علاقته بقصص جحا كان لمستفيدي جمعية رواد التربية و التخييم بالحوزية فرصة ليعيشوا رفقة فرقة اللبان المتخصصة في التنشيط المسرحي و الحكواتي فرصة التواصل و الاستمتاع المباشر بهذا الفن و ما يزخر به من دروس و معاني مرموزة تعطي للعقل فسحة التفكير و التحليل لاستخراج باطن الرسالة كشطارة جحا في السوق و التجارة و حتى الجوار و لم تخلو الفسحة من مشاغبات الأطفال تحذيرا لمحاور جحا و تنبيها له بعفوية الطفولة البريئة

تجدر الإشارة إلى أن الأنشطة المبرمجة بمخيم الحوزية جرت بتنسيق مع مسؤول العلاقات الخارجية داخل المكتب المركزي للجمعية سعيا من الجمعية لتطوير أداءها التخيمي و تنويع و تجديد طاقاتها التربوية